الأحد، أبريل 30، 2006

بينى و بنك سور ورا سور 2

الثلاثاء :
روحت يوم الأتنين الساعة 1 حاولت أنام لكن صحيت الساعة 6 الصبح يوم التلات و نزلت أروح الأعتصام كنت قلقانة جدا على الشباب الى أصروا يباتوا بعد اللى حصل . وصلت لقيتهم متماسكين و شجعان حكوا على مناورات عملها الأمن لتخويفهم باليل زى أنهم يجيبوا عساكرو يقفلوا الطريق الساعة 3 باليل عشان يرسموا على الأرض عبور المشاه
روح البايتين و جت ناس تانية تحل محاهم فى الأعتصام
أتكونت لجنة أعاشة و رحنا أنا و خالد نشترى أكل و لبس للمعتقلين و رحنا الخليفة الساعة 1 الا أن مامور القسم الحيوان قالنا مفيش حد عندى و معنديش حاجة أسمها زيارة
رحنا و رجعنا تانى الساعة 4 معانا محامين و قدرنا ندخل الأكل بس بعد تحمل سخافات و قلة أدب الظباط , لقيت عربية ترحيلات قدام القسم و سمعنا صوت حسينا انه شرقاوى بينده على خالد و شفت أحمد الدروبى نازل من العربية فقعدت انادى و احييهم و كان شكلول كويس بس مش شايف حاجة عشان النضارة اللى أتكسرت بس دخلنالوا نضارة تانية
رحنا على الأعتصام لقينا الناس نشاط بيهتفوا و بعد قليل جت بيانات و راحت مجموعات لتوزيع البياتات على المارة و العربيات فى حتت مختلفة و بعد شوية لقينا أتنين جايين جرى بيقولوا أن فى ميكروبص فيه بلطجية خطف بقيت الشباب
عرفنا أن المحامين لقوا الأربع شباب فى قسم قصر النيل و عرفوا يخرجوهم بعد ساعتين
تحية للأبطال!
له تكملة

1 Comments:

Anonymous اخبار اليوم said...

تسلم ايديك على الموضوع
اخبار اليوم-اخبار مصر

11:50 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home