السبت، سبتمبر 03، 2005

انتفضوا يا شعب الثوار

لم يكتفي الطاغية بأربع وعشرون عاماً من القهر والذل والاستبداد، لم يكتفي بتسعة ملايين عاطل و اثني عشر مليون عانس .. لم يكتفي بالغلاء والفساد .... بل قرر بمنتهى البجاحة وبابتسامته المطبوعة على وجهه الترشيح لفترة رئاسة خامسة .
- وها هو يقدم لنا وعودا ببرامج وخطط تحل جميع مشاكلنا من بطالة و غلاء وسكن وصحة وصرف صحي ومياه نظيفة و مأكل سليم ويطلب منا أن نكون ساذجين ونصدق كل كلماته ونتناسى أنه طيلة فترة حكمه لم يقدم لنا سوى الوعود البراقة التي لم نجد صداها أبداً على أرض الواقع الذي يزداد تدهورا بسبب سياساته الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وعلى جانب آخر نجد وعوده لأمريكا وعدونا الكامن خلف حدودنا الشرقية والتي تنفذ حرفياً !! وهذا يجعلنا نتساءل هل يجلس مبارك على كرسي حكم مصر لخدمة الشعب المصري أم لخدمة النظام الأمريكي والرموز الصهيونية ؟!!
- لقد نالنا جميعاً من حكمه ما يكفينا لأن نقول له كفاية فقد دخلت بيوتنا جميعاً بلا استثناء المحاصيل الزراعية المسرطنه والمسمومة التي تكفي وحدها لإسقاط أي نظام في العالم ، لقد نهبت مصر في عهده كما لم تنهب من قبل فقدرت ديوننا وأموال بنوكنا التي سرقت بمئات المليارات .
- نعاني يوميا ابتداءً من الوقوف في طابور العيش للحصول على رغيف الخبز الذي فقد كل مواصفاته الصحية ومروراً بالمواصلات الخانقة وانتهاءً بجلسة مع النفس نتساءل فيها ماذا نفعل غداً وليس معنا ثمن رغيف الخبز؟!
- تلك هي الدوامة اليومية التي أدخلنا فيها مبارك عن قصد حتى يعمي عيوننا عن ما يفعل بمصر التي تراجع مستواها الاقتصادي حتى وصل إلى القاع ومستواها الإقليمي والدولي فأصبحت صوت أمريكا في المنطقة ويدها التي تستخدمها في قمع المقاومة في فلسطين وضرب العراق.
- هذا بالإضافة إلى استخدام مبارك لآلية القمع ضد كل معارضيه الشرفاء والزج بهم في السجون والمعتقلات.. لكنه تناسى أن الحرية أعلى من جميع الأسوار وأقوى من جميع الحصون . إن آلية القمع التي يستخدمها هذا الطاغية مبارك لن ترهبنا وسنقولها في وجهه دائماً كفاية.
- نحن نطالب بإسقاط نظام فاسد وعلى رأسه الطاغية مبارك ونطالب بالحرية التي لن تأتي إذا انتزعناها كما ينتزعها أي شعب من أي حاكم طاغية .
- لهذا فسنقاطع الانتخابات الهزلية الرئاسية لأن مبارك وضع حدود المسرحية بتعديل دستوري باطل يمنع أي منافس شريف من النزول إلى أرض المعركة الانتخابية ولا يسمح إلا ببعض الأشخاص الذين يقدمون الإيحاء بأنه لا يوجد سوى مبارك.
- هذه خديعة فمصر دائما ولادة بشعبها الأصيل ولكن على الشعب أن ينتزع قيوده ويقطع صمته الطويل ، إذا كان رأي الشعب أن التعديل الدستوري الهزلي الذي تم على المادة 76 هو تعديل باطل، فإن الانتخابات القائمة على هذا التعديل باطله .. وعلينا جميعاً أن نقاطعها.
- إن حاكماً كمبارك يصر دائماً على هذا القهر السياسي لا سبيل لإسقاطه إلا بانتفاضة شعبية تزيله من الوجود وهاهي بوادرها فكونوا إلى جانبنا في المعركة.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة...... فلابد أن يستجيب القدر
ولابــد لـلـيـل أن يـنـجـلـي ...... ولابـد للـقـيـد أن يـنكسر

شباب من أجال التغيير
"كفاية"
8/21/ 2005
Shbab_kefaya@yahoogroups.com

1 Comments:

Anonymous اخبار اليوم said...

تسلم ايديك على الموضوع
اخبار اليوم-اخبار مصر

11:47 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home