الأحد، يونيو 05، 2005

الشــــــــــارع لنـــــا


الشــــــــــارع لنـــــا
لقاء سياسي تنظمه النساء المصريات
يعقبه حفل فني
يوم الخميس الموافق 9 يونيو 2005
من الساعة 5 – 8 مساء
بمقر نقابة الصحفيين – الدور الرابع
يسبقه احتجاج على سلم نقابة الصحفيين
من 4 – 5 مساء
الدعوة عامــــــــــــــــــــــة

يوم الأربعاء 25 مايو اجتمعت إرادة الداخلية المصرية مع إرادة الحزب الحاكم على ضرب المتظاهرين والمتظاهرات احتجاجا على الاستفتاء المهزلة الذي يريد هذا النظام أن يبيعه للعالم الخارجي على أنه إصلاح سياسي.. وفي هذا اليوم لجأت الداخلية وزبانية الحزب الوطني إلى تكتيك ، هو ليس بجديد في طبيعته وإن كان جديدا في كونه حدث في شوارع العاصمة، في وضح النهار وأمام مرأى ومسمع كل من تواجد في أماكن التجمعات التي أردناها سلمية.. وقد كان ذلك التكتيك هو استهداف النساء بالعنف وهتك العرض والتحرش الجنسي..
في ذلك اليوم أرسلت الداخلية رسالة واضحة للنساء وعائلاتهن وأصدقائهن وزملائهن بأنه على النساء أن تبقى في منازلها ..
لم يكن يوم الأربعاء هو المرة الأولى التي يستخدم فيها التحرش الجنسي أداة لتخويف النساء وتحجيم مشاركتهن في الحياة العامة.. فهم يتحرشون بنا في الأوتوبيسات وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم.. ويتحرشون بنا في أماكن العمل وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم.. ويتحرشون بنا في المظاهرات وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم
لكننا لن نبقى أسرى الخوف في منازلنا .. فالشارع ملك لنا مثلما هو ملك لجميع المصريين.. وقد نزلنا إلى الشارع تلميذات وطالبات وعاملات وفلاحات وربات بيوت ومهنيات وأساتذة جامعات.. نزلنا إلى الشارع تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية الباسلة واحتجاجا على الحرب العراق الإجرامية.. نزلنا إلى الشارع احتجاجا على تدنيس المصحف في جوانتانامو وتضامنا مع فلاحات سراندو ونساء العريش وعمال إسكو والأسبستوس.. ولن نتراجع..
يوم الخميس 9 يونيو 2005 لقاء سياسي مفتوح للنساء والمتضامنين معهن ليقلن كلمتهن في معركة التغيير

1 Comments:

Anonymous اخبار اليوم said...

تسلم ايديك على الموضوع
اخبار اليوم-اخبار مصر

11:16 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home