الخميس، أغسطس 17، 2006

المقاطعه هي سلاحنا ... ضد السلطه اللي بتدبحنا
.قاطعوا مترو الأنفاق الأربعاء 30/8/2006.اخبر كل اصدقائك ومعارفك
المقاطعة حققت مطالبها في معظم الاحيان
سترسل هذه الرساله الي كل من تعرفه
شدو حيلكم ياشباب ... مش هنوَل النظام السُكات



معاً ضد الغلاءلا يمر علينا صباح حتى نفاجئ بارتفاع مذهل في الأسعار على كافة المستويات فقبل أن يفيق المواطن من صدمة ارتفاع أسعار المواصلات يجد ارتفاع أسعار المكالمات التليفونية ثم ارتفاع أسعار المواد الأساسية كالسكر والزيت... ثم يفاجئ بارتفاع أسعار مترو الأنفاق وبعدها أسعار البنزين والمواصلات مجدداً وها هي الدائرة تأخذ مجراها من جديد كل هذا في أقل من ثلاثة أشهر هذا ودخل الأسرة المصرية مازال ثابتا فحتى الارتفاع الطفيف في بعض الأجور لا يقارن أطلاقاً بالارتفاع الضخم في الأسعار... ولم يكتف النظام بكل ما سرقه من أموالنا وهربه للخارج... ولم يكتف بأن يبيع القطاع العام بأبخس الأثمان ويشرد عماله... بل يتناسى أيضاً أن 53% من سكان مصر المحروسة يعيشون تحت خط الفقر فبدلاً من أن يمد يد العون لهم يقوم بإغراقهم في بحر من الديون والغلاء والفقر... وهو ما سيؤدى حتماً إلى انفجار هذه الجماهير في وجهه كالطوفان... و بالرغم من كل ذلك تأتى علينا صحافته الحقيرة مؤكدة بأن مبارك ينفذ وعوده الانتخابية الهزلية... نعم هو حقاً قام بتنفيذ ما وعد به... ولكن ما وعد به للعصابة الحاكمة من مرتزقة ومهربين ومحتالين نفذ وعده بأن يملئ خزانتهم من أموال الجماهير المطحونة.فيبدو أن النظام الحاكم بمصر لا يستحي من أن يؤكد كل فترة على أنه نظام عنصري لا يهدف إلا خدمة مصالح مرتزقة النظام من رجال أعمال قاموا بجمع أموالهم على حساب هذا الشعب... وقاموا باحتكار كل شيء احتكروا السلطة واحتكروا السوق واحتكروا الصحافة والإعلام ليستولوا على أموالنا وحاضرنا ومستقبلنا... هذا النظام الفاسد السارق الغاصب لا يتوارى عن أن يسحق جميع فئات الشعب ويخسف بهم الأرض من أجل مصالحه.. فلم يكتف بأن حرمهم حق السكن بل حرمهم أيضاً حق المأكل والمشرب والملبس.لذا فنحن نطالب هذه الجماهير التي انتفضت من قبل لارتفاع الأسعار... بأن تثور اليوم وتعلن صرختها في وجه الحاكم الظالم وتطالب بإسقاطه... وأن تثور اليوم معنا وتعلن صرختها في وجه النظام الحاكم الظالم وتطالب بإسقاطه... فإذا أردنا حقاً العيش في هذا البلد بكرامة فلا بديل عن إنهاء حكم مبارك الذي لن ينته إلا بإرادة الشعب المصري.انضموا معنا لمقاطعة مترو الأنفاق كما قاطعنا التليفون المحمول من قبل ولنعيش ما تبقى لنا بكرامة.قاطعوا مترو الأنفاق الأربعاء 30/8/2006.شباب من أجل التغييراجيال عاشت فى ظل الطوارئ

1 Comments:

Anonymous اخبار اليوم said...

تسلم ايديك على الموضوع
اخبار اليوم-اخبار مصر

11:59 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home